Menu
Loyalty points

كيف يمكن لاتجاهات الأكل الصحي أن تعزز عملك

بينما تواجه المطاعم تحديات عدة خلال فترة كوفيد-١٩، تحتل الصحة الأولوية لدى الجميع من حول العالم. فإن تناول الطعام ليس مجرد وسيلة للاستمتاع أو لتقريب الناس من بعضهم البعض، بل هو أيضًا وسيلة لمنح أجسادنا ما تحتاجه للعمل بأفضل طريقة ممكنة. لهذا السبب أصبح الزبائن أكثر ذكاءً وانتباهاً لخياراتهم الغذائية وتأثيرها على صحتهم. تعال نستكشف كيف يمكنك الاستفادة من هذا اتجاه الأكل الصحي لجذب المزيد من الزبائن والبقاء في الطليعة.

 

قم بإثارة اعجاب زبائنك من خلال إضافة المعلومات الغذائية إلى قائمة طعامك

في نهاية عام ٢.١٨، شهدت المطاعم تحولًا كبيرًا حيث أطلقت الهيئة العامة للغذاء والدواء في السعودية (SFDA) مبادرة جديدة يتوجب فيها على المطاعم والمقاهي عرض السعرات الحرارية في قوائمها١. تهدف هذه التغييرات إلى المساهمة في معالجة الأمراض الناتجة عن نمط حياة غير صحي والتي يمكن الوقاية منها، علماً بأن هذه مشكلة متنامية في دول الخليج٢. وهذا يعني أن زبائنك لا ينظرون فقط إلى أسماء أو مكونات أطباقك. بل تلعب المعلومات الغذائية أيضًا دورًا أساسياً في مساعدتهم على اختيار الأطباق. في الواقع، بعد أن أصبح هذا القرار قيد التنفيذ، وجدت دراسة استقصائية أن أكثر من ٦٠٪ قالوا إن تصنيف القائمة أثّر على خياراتهم الغذائية في المطاعم٣.

ولكن كيف يمكنك الاستفادة من هذه المبادرة لتطوير عملك ومطعمك؟ أولاً، احرص على أن تكون الأطعمة المغذية أولويتك عند تصميم قائمة طعامك الجديدة. على سبيل المثال، قدّم أطباقًا جديدة (أو بدائل للأطباق الشائعة لديك) مع عدد أقل من السعرات الحرارية كجزء من "القسم الصحي" في قائمتك. هذا الأمر قد يجذب انتباه الزبائن الذين يتبعون نظاماً غذائياً معيناً ويتقيدون بالسعرات الحرارية. قم أيضاً باستبدال بعض المكونات بمكونات قليلة الدسم مثل مايونيز هيلمنز الخفيف الجديد  والذي يحتوي على ١٨ كيلو كالوري فقط في كل ١٠ غرام. هذا المكوّن منخفض السعرات الحرارية ولكنه يناسب كل النكهات ويلبّي حاجات الزبائن الغذائية.

ليس من الضروري أن تكون كل مكوناتك منخفضة السعرات الحرارية، ولكن من خلال تقديم مجموعة من الأطباق الخفيفة، ستجذب المزيد من الزبائن والمستهلكين. ولا تنس أن تغيير بسيط في طريقة الطهي - على سبيل المثال، من القلي إلى الخبز - يمكن أن يؤدي إلى خفض عدد السعرات الحرارية بشكل كبير ويجعل قائمتك أكثر جاذبية. إن شرائح الجزر المخبوزة مثلاً قد تلفت نظر الزبائن التي تنتبه لعدد السعرات الحرارية ونوعية الأطباق التي تتناولها خلال اليوم.

صيحة التنوع الغذائي

في الماضي، كان الحفاظ على الصحة يعني التركيز على السعرات الحرارية المنخفضة والدهون المنخفضة. اليوم، أصبح عملاؤنا أكثر إلماماً في موضوع الحفاظ على الصحة. فاليوم الأولوية هي للأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية. وهذه فكرة جيدة للطهاة المحترفين، لأنها تعني أن هناك العديد من الخيارات الصحية وهي غير محدودة بالسلطة فقط!

هناك تغيير عالمي باتجاه الأطباق النباتية، وذلك بسبب تزايد الطلب على الأطعمة النباتية من قبل الزبائن الأصغر سنًا. لذلك يقوم المستوردون بتوسيع نطاقاتهم النباتية والعروض العضوية. فحاول تكييف أجزاء من قائمتك في هذا الاتجاه. إليك وصفة تاكو القرنبيط النباتي كمثل حول كيفية تحويل طبق كلاسيكي إلى طبق نباتي بامتياز. قم بتحويل أطباقك المفضلة التي تم تجربتها واختبارها عن طريق تبديل بعض المكونات بالخيارات النباتية الشائعة مثل القرنبيط أو الحمص أو الخضار الخضراء. بإضافة مجموعة واسعة من الخضار، يمكن أن تجعل أطباقك ملونة وصحية ومغذية وغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف.

الموضوع الأهمّ من الآن فصاعداً: التغذية للحفاظ على المناعة

هناك اتجاه واحد نسمع عنه مرارًا وتكرارًا، وهو الأطعمة المعززة للمناعة. ولكن احذر، فلا يمكننا تقديم وعود صحية أو علاج لزبائننا - ولكن يمكننا تلبية أذواقهم وأولوياتهم. في حين أن العلم الذي يربط بين الأطعمة والجهاز المناعي ليس حاسمًا٤، إلا أن ذلك لم يمنع الزبائن من تغيير قوائمهم لتحقيق نظام غذائي متوازن. وقد أدى ذلك إلى وضع الأطعمة الغنية بالمغذيات الدقيقة، مثل الفيتامينات والمعادن تحت الأضواء في عالم الطهي. لذلك ركّز على الخضروات بكل بساطة! بينما يسعى الزبائن إلى الحفاظ على صحتهم، استفد من هذا الاتجاه من خلال تقديم أطباق النباتية باستخدام المكونات المستقبلية الـ٥٠. يلبّي هذا الاتجاه أيضًا الاهتمامات البيئية للزبائن الأصغر سنًا، لذلك فإن جعل القائمة نباتية يُعد مكسبًا للطرفين في نظر العديد من المستهلكين.

 

 

التمتع بالأطباق الخفيفة

عام ٢٠٢٠ لم يدفع الناس إلى التفكير في صحتهم فقط، إنّما أثّر على حياتهم بطرق مختلفة أيضاً. بينما تخف تدابير الإغلاق في العالم، يلجأ العديد من الأشخاص إلى الطعام من أجل الراحة والاستمتاع. فكيف يمكننا الحفاظ على التوازن ما بين الطلب على الخيارات الصحية والاستمتاع بنكهة الطعام اللذيذة؟ المطاعم التي ستفوز هنا هي القادرة على إضفاء طابع صحي على الأطعمة التي يحبها الجميع. فكر مثلاً بالآيس كريم الخفيف أو البرغر النباتي أو الوجبات الغذائية الصحية أو البطاطس المقلية الغنية بالفيتامينات والكاري وغيرها. تسمح هذه الاختيارات لروادك بالتمتع في النكهة بالرغم من خياراتهم الصحية.

لقد غيّر وباء كوفيد -١٩ العالم كما غيّر عاداتنا الغذائية. وبما أن الزبائن أصبحوا يتناولون الأطعمة بعناية للحفاظ على صحتهم، فلبّي احتياجاتهم من خلال إضافة أطباق مغذية أو نباتية على رأس قائمتك. فمن السهل جداً تقديم نسخة نباتية لأشهر أطباقك الرئيسية أو اختيار مكون مغذي وإبرازه في الطبق الجانبي. قم بتسليط الضوء على هذه الاتجاهات في مطعمك مع الاستمرار في تقديم نكهات ممتازة وتجربة طعام ممتعة.

 

الرئيسية
المنتجات
الوصفات
عربة التسوق
القائمة